| 17 التعليقات ]


كان يوم الخميس الخامس عشر من شتنبر/ أيلول 2011 أول يوم أدخل فيه إلى الثانوية ـ ثانوية المسيرة ـ ( دخلتُ إليها قبل هذا التاريخ من أجل التسجيل و أداء مستحقاته ) .
شعوري آنذاك هو شعور كل تلميذ يغير مرحلة دراسية بأخرى ، لكن أولوياتي واهتماماتي ربما تختلف ؛ فأولى أولوياتي هي الدراسة في حد ذاتها هي تعلم  و معرفة معارف و مهارات جديدة .. هي التفوق و تفجير طاقتي من أجل الحصول على أعلى الدرجات و الوصول إلى قمة العتبات ... أما  اهتمامي الثاني فهو الدعوة إلى الله تعالى و إصلاح قدر ما يمكن من المجتمع التلمذي الذي يستشري فيه الفساد و ينخر كيانه بالتعاون في ذلك مع محبي الخير و الإصلاح .. و مواصلة مشروع '' الإصلاح الثقافي '' الذي بدأناه في المؤسسة السابقة مع ثلة من الإخوة الكرام ، انسجاما مع قول الحبيب المصطفى ـ  صلى الله عليه و سلم ـ : ( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه و إن لم يستطع فبقلبه و ذلك أضعف الإيمان )  . و ينبثق عن الأولويات التي ذكرتها آنفا عنوان كبير أو هدف جامع و هو تكوين شخصية الإنسان في هذه المرحلة في مختلف المجالات ليكون مؤهلا لرَجُل الغد ..
تلك أبرز الخواطر  التي راودتني في اليوم الأول في الثانوية ، و في الأيام التي سبقته ..




لكن السؤال الذي أرق مضجعي ، كيف سأتعامل مع هذه  الثانوية التي تحوي و تجمع  أساتذة و تلاميذ من مشارب مختلفة ومدارس فكرية عديدة .. مع تجنب الاصطدامات الفارغة ؟ سؤال ربما تجيب عنه الأحداث !




17 التعليقات

مكنسة يقول... @ 25 سبتمبر، 2011 10:59 ص

الايام ستجيب ..

Mehdi يقول... @ 25 سبتمبر، 2011 12:36 م

حسنا، اولا، اشكر لك مشاركتك اول يوم في عالم مليء بالمشاكل و الصراعات معنا.
ثانيا، نصيحتي اليك اخي ايوب، انتبه لمن تناقش معهم امر الدعوة. تعرف عليهم اولا، لا تبدا نقاشك معهم بالاحاديث والقران، ابدا حديثك بشيء يرعبهم. "عينك ميزانك"، اذا رايت وجهه متجهما، متضايقا من حديثك، احك له قصة، حول شخص في عمره سلك نفس طريقه.
هذا ما يمكن ان استخلصه من تجربة سنة واحدة، بثانويتي المسيرة و رياض العرفان.
في الاخير، اتمنى لك و لمدونتك النجاح، و لا تنس تحيين مقالاتك، فذلك اكثر من يسعد القراء
تحياتي
اخوك مهدي تبني

elias يقول... @ 25 سبتمبر، 2011 1:12 م

تسلم يداك احسنت تابع

رأس القذارة يقول... @ 25 سبتمبر، 2011 2:29 م

أضن أنك تقصدني بالفقرة الثانية من موضوعك هههههه يا أخي انا لم اضحك من طموحك الدعوي كما لا اتعبره ضربا من ضروب الخيال أو اضغاث احلام , كل ما اقوله هو ان الطريقة او المنهج الذي اعتمته في الدعوة في مؤسسة الإمام مالك لا يمكن ان تنجح في المسيرة و يجب عليك ان تسلك طريقا آخر و سبيلا جديدا إن كنت تريد أن تحقق شيئا من اهدافك و السلام .

أبوخليق يقول... @ 25 سبتمبر، 2011 5:44 م

السلام عليكم
أتمنى لك مسيرة موفقة..وتذكر جيدا ان المجال الدعوي ليس مفروشا بالورود....
في أمان الله
عبدالرحيم

غير معرف يقول... @ 26 سبتمبر، 2011 10:21 ص

أحب أن أشجعك..وأن أقول من خلال حدسي أنك واعد بالشيء الكثير إن شاء الله..

طالب يقول... @ 26 سبتمبر، 2011 10:57 ص

قالى تعالى : "ان تنصرو الله ينصركم ويثبت اقدامكم"
انت واعد بالكثير انشاء الله ، وفقك الله لما يحبه ويرضاه

طالب يقول... @ 26 سبتمبر، 2011 10:59 ص

واذا اردت اي مساعدة بخصوص المدونة وبرمجتها رااسلني على الفيسبوك redouane afif

أحمد التمراوي يقول... @ 27 سبتمبر، 2011 5:11 ص

السلام عليكم ان شاء الله بالتوفيق في مشروعك الدعوي الدي سيكون بادن الله سيكون مفخرة لك ان احسنت التعامل معه و أقمته على مبادئ و أسس منبثقة على المرجعية الاسلامية تحت شعار -ان الدين عند الله الاسلام- صدق الله العضيم

عبد الحميد يقول... @ 1 أكتوبر، 2011 3:29 م

السلام عليكم و رحمة الله
مع كل مرحلة جديدة من مراحل حياتنا نقف متأملين ما مر و متفكرين فيما آت..هي وقفة تقييمية -ربما- لما أنجزناه في ما مضى لكي نخطو بثبات في اتجاه المستقبل ..

بخصوص ثاني فقرة من تدوينتك، أود أن أذكرك فقط أخي الفاضل ان عظماء التاريخ جميعهم اتهموا أول الأمر ب''الجنون'' ..
واصل مشروعك و سر فيه بخطى ثابتة فالله معك على طول الخط
وفقك الله لما يحبه و يرضاه

أيوب بوغضن يقول... @ 2 أكتوبر، 2011 3:44 ص

آمين يا رب العالمين ..
شكرا لك أخي الكريم على همساتك الرائعة..

محمد مليح يقول... @ 12 أكتوبر، 2011 2:41 ص

من كل قلبي اتمنى لك التوفيق أخي...
سنراك يوما في أعلى القمم إن شاء الله

أحمد أمين يقول... @ 19 أكتوبر، 2011 2:40 م

السلام عليكم
أشكرك على مجهوداتك
إليك منتداي: http://oustad.alafdal.net
وأتمنى لك مستقبلا زاهرا

شيماء زهران يقول... @ 22 أكتوبر، 2011 4:09 ص

افكار رائعة تستحق التجربة
كلنا معك أخي أيوب ,, سنبذل كل ما في جهودنا للرقيا بثانوية المسيرة الخضراء الى ابعد نقطة من الصلاح
و الله ولي التوفيق
تقبل مروري
شيماء زهران

غير معرف يقول... @ 28 نوفمبر، 2011 2:45 م

انا اعجبني طموحك و تدينك و تشبتك بالله عز و جل و اتمنى لك النجاح و التوفيق يا ايوب و ان كنت تكتب الشعر فاتمنى ان اقراه و السلام مريم زميلتك بالقسم

غير معرف يقول... @ 3 ديسمبر، 2011 7:17 ص

آمين يا رب العالمين ..

ياسين الشويخي يقول... @ 4 أبريل، 2012 3:30 م

أنت فتى واعد بالشيء الكثير يا أخي لكن عليك أن تتعامل مع كل شخص على قدر وعيه و قدرة استيعابه و تتذكر دائما أن الله لا يضيع أجر الحسنين و الله ولي التوفيق

إرسال تعليق