| 2 التعليقات ]






نظم نادي القرآن و السنة ـ أنشط نوادي المؤسسات التعليمية بمدينة تيزنيت ـ بثانوية الحسن الثاني نشاط تربوي ثقافي ، يوم الجمعة 02 دجنبر الجاري ، تحت عنوان العلم وأهميته في الإسلام  من تأطير أستاذ الفلسفة بثانوية الوحدة  '' حسن الإفراني '' . تميز النشاط بحضور متنوع ذكورا و إناثا .



تناول عرض الأستاذ عدة جوانب في مكانة العلم في الإسلام ( مثال العالم الجزائري عبد الحميد ابن باديس نبه إلى ضرورة الاهتمام  بالعلم ) و عرج في حديثه عن  العلم إلى الجاهلية و سماتها و علاقة الفلسفة بالإسلام مستشهدا بأقوال بعض المفكرين في هذا الصدد . و تميز العرض بالنقاش المفتوح حول ما أسماه الأستاذ المحاضر '' الظاهرة العلمانية '' بأوربا التي نتجت عن رفض الدين الكنسي للعلم و إعدامه للعلماء ، و قارن الأستاذ بين المكانة التي بوأها الإسلام للعلم و كيف أن الله سبحانه و تعالى يجازي أهل العلم و أولي الألباب ، و الاحتقارو الوئد الذي يجابه به كل من نادى بالعقل و دعا لعلم و اكتشاف جديد في أوربا أثناء تسلط الكنيسة على الشعب بالحديد و النار .
و قدم المحاضر تقسيما للمراحل  التي مر منها العقل المسلم حسب مالك بن نبي و منها  ,  الروح في العهد النبوي الزاهر و مرحلة العقل في عصور  ازدهار الأمة الاسلامية , و المرحلة الأخيرة '' الغريزة '' وفق ما يهتم به الشباب المسلم آنا من شهوات و أهواء دنيوية  .كما لم تخلو كلمات المحاضر من دعوة للتلاميذ للعودة للمثَقِّف الرئيسي '' الكتاب ''  ..

و في سياق متصل عبر بعض الناشطين التلمذيين بثانوية المسيرة الخضراء , في  تصريح  للمدونة  ,عن أسفهم الشديد لغياب هذه الأنشطة الثقافية في باقي المؤسسات التعليمية .

video

2 التعليقات

نادي القران و السنة يقول... @ 3 ديسمبر، 2011 6:39 ص

mz1 asi ayoub iwa tanetemenawmen le3aliyi le9adir diro heta netoma behal had lanechit hit rah kayenin l9odorat f massira lekhadera iwa lah i3awen lejami3

غير معرف يقول... @ 3 ديسمبر، 2011 6:59 ص

lah i3awnnek ya khi ayoub wizzidik alah f l9dra 3la lmaziid (natamana laka hadan mowafa9an)

إرسال تعليق