| 1 التعليقات ]




أصدرت مجلة " الصحوة" عددها الثاني بحُلة جديدة  و هي مجلة تلمذية أنشئت من طرف  مجموعة من التلاميذ رواد جمعية الآفاق الثقافية بتيزنيت، تعنى بهموم المجتمع التلمذي  و مستجدات الساحة التلمذية و باستثارة نوازع الإبداع و الإقلاع لدى التلاميذ  . و قد ضم العدد الثاني مجموعة من المقالات التي سلطت الأضواء على الساحة التلمذية ( التلميذ النموجي ، المجتمع التلمذي و سؤال الأخلاق ، أضواء على الدعوة الإسلامية في الساحة التلمذية  ، ظاهرة الفساد في الساحة التلمذية، الدعوة إلى الله في أوساط التلاميذ ...) و باقة من  الإبداعات الأدبية في الشعر و القصة القصيرة ، علاوة على حوار كان ضيفه ( رئيس جمعية الآفاق الثقافية ذ.حسين الشهيبي )  و صفحة رصدت أخبار المجتمع التلمذي و خواطر تحررت من القيود ( مواضيع: اختيار الاصدقاء ، اصنع مستقبلك).

تجدر الإشارة إلى أن العدد الأول تم صدوره  في يوليوز2012 ، و تهدف المجلة من خلال المواد التي تعرضها  إلى  إعادة طرح سؤال ضرورة قيام الصحوة الإسلامية في الساحة التلمذية  ( بعد الصحوة التي بدأت في السبعينات انطلاقا من المؤسسات التعليمية و انتهت بلفظ النزعة الماركسية إلى الأبد) :  صحوة في وجه التخلف العلمي و التقني الذي تعيشه أمتنا و الذي تبدا أسبابه من المؤسسات التعليمية ، صحوة في وجه اللاوعي الهوياتي (و  الاستلاب الحضاري ) ، صحوة في وجه الثقافات المترهلة السائدة حاليا في الساحة التلمذية ، صحوة  في وجه الميوعة و الفجور  الذي يغزو الساحة التلمذية و الذي  قد يفوق خطورة العدو الماركسي سابقا لسبب بسيط هو أن هذا الأخير عدو واضح برموزه أما هذا العدو الجديد فهو عدو لا رأس له و لا رجلين يشكل ظاهرة لافتة الأنظار تنذر بمستقبل مجهول للتلميذ المغربي المسلم.
يُذكر أن هيئة تحرير المجلة هيئة تلمذية تتكون من مجموعة من التلاميذ بشُعب مختلفة : مبارك بنسالم  ( أولى باك علوم تجريبية ) ، يوسف عدان ( ثانية باك علوم شرعية) ، أحمد أمين بومسو  ( أولى باك علوم تجريبية ) ، محمد أمين العزاوي ( جذع مشترك تكنولوجي) بالإضافة على رئيس التحرير مروان السيحي( جذع مشترك علمي ) و تلاميذ آخرين.
بريد المجلة : mag.sahwa@gmail.com



1 التعليقات

عمر اعوشاي يقول... @ 15 مايو، 2013 1:41 م

جزاكم الله خيرا اسال من الله ان يوفقكم

إرسال تعليق